" لم اعرف قبلا ان المارّون يمضون بلا جثث منذ زمن ، لم اتحسس فجوات ظهري او ثقوب اصابعي التي غَرقت بها نفسي وغرق بها الكون أهذي بك .. ومنكَ في راحة الروح فراغُ برهة الحلم الاولى الزرقة هُنا عادية ، والشمسُ لا تسعها الا رعوية المسافات .. لا حيادية ، لاملوّنة لعلها تتوق الى خلجان ملتوية على حواف الذاكرة حين تتجلى أكونُ امتدادا لما يولد منك فيك ، كأني انت كأني أنت فأن كان لا بد من هوامش باسم القيامة لتكن لا ناقصة ، ممزوجة بصورة الالهه فيك حين لا يأتلف مع شيء سوى ما تبقى من الحمام عتمة الاشياء هُنا لا تعي بداياتها ،تيهٌ على ايقاع الوجود المغاير للرؤية فهل تصدقني نفسي ان صرختُ بتقوقع جزئي قد لا يهم .. كما الاشياء أحاولُ فيضا ابعد و أحبُـــــك "

لم أكن اعلم وانا في منتصف الاشياء لون ما تبقى من الملح كأن للمخاض الاخير نزيفٌ لا منتهي ، او عبثٌ يلهو بلا عفوية مؤرّقة احتاجك حينا ، وحينا اصمتُ لزفيركَ المتعالي بهمس ابيض صورة الاشياء في الاشياء قد أقول : لازلتُ مليئة بتقاسيم الفيض الناقص قد تقول : .. . لا فجرَ لي أحبكَ بكل هذا التعب

Tuesday, December 2

زياد الرحباني Ziyad Al Rahbani - مسرحية بخصوص الكرامة والشعب العنيد



Country : لبنان - Lebanon

Artist : زياد الرحباني - Ziad Al Rahbani

Album : مسرحية بخصوص الكرامة والشعب العنيد


Melodies:

SONG 01 - 29:11

SONG 02 - 00:48

SONG 03 - 29:04




اضغط هنا لتحميل الالبوم

♪♪♪♪♪♪♪♪♪♪♪♪

http://www.ziad-rahbany.net/

1 comment:

لاعب النرد said...

تحياتي

زياد بالنسبة لي دليل انه ممكن مرة يكون في اشي احسن...بكل شي


محمد الماغوط قال عن البوم كيفك انت انو بسوى بنظرو كل الادب القديم

انا بقول عن "هدوء نسبي" انو معجزة..انو رباني...ميتافيزي

واختتم بجملة غنائية من هدوء نسبي

اذا ما بسأل عنك يعني مش مهتم
ووقت ال بسأل عم بتقول حشوري
ما ساعة معتبرني كتير تقيل الدم
وساعة بدك ياني وشي ضروري

تحياتي